• ×

05:23 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

◄ كم هو الفضل للوالدين وكم هي المنزلة العظيمة التي جعلها الله لهما وكم هي الحقوق التي لهما وكم هو النعيم من رضاهما وكم هي السعادة من دعاهما وكم هو الشقاء من سخطهما فقد حدّث العوام بن حوشب رضي الله عنه قال : نزلت مرة حياً وإلى جانب ذلك الحيّ مقبرة، فلما كان بعد العصر انشق منها قبر، فأخرج رجل رأسه رأس حمار، وجسده جسد إنسان، فنهق ثلاث نهقات، ثم انطبق عليه القبر، فإذا عجوز تغزل شعراً، أو صوفاً فقالت امرأة : ترى تلك العجوز ؟ قلت : مالها ؟ قالت : تلك أم هذا، وما كانت قصته ؟ قالت : كان يشرب الخمر، فإذا راح تقول له أمه : يا بني اتق الله إلى متى تشرب هذا الخمر، فيقول لها : إنما أنت تنهقين كما ينهق الحمار، قالت : فمات بعد العصر، قالت فهو ينشق عنه القبر بعد العصر كل يوم فينهق ثلاث نهقات، ثم ينطق عليه القبر، قال تعالى : (وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا).

■ اللهم اجزي والدينا عنا خير ما جزيت والداً عن ولده وبارك لهما في أعمالهما وأعمارهما وارزقنا برهما واختم لهما بالصالحات أعمالهما واسكنهما الفردوس الأعلى من الجنة واغفر للميت منهما إنك ولي ذلك والقادر عليه وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

 0  0  1788
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:23 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.