• ×

02:52 صباحًا , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

◄ أحمد محمد عبده.
■ للفائدة العامة أود أن أورد بعض الإضافات حول كايزن وذلك على النحو التالي :
1- كايزن هي منهجية التحسين المستمر اليابانية وقد خرجت الى الوجود لدعم منهجية تويوتا الصناعية والمعروفة بمسمى (منهجية تويوتا)، لذلك فهي منهجية تحسين مستمر وبشكل صغير ويومي وتركزعلى جميع جوانب العمل اليومي.
2- خرجت هذه المنهجية لتتوافق مع الثقافة التنظيمية اليابانية حيث من المعروف لكل أخصائي الجودة أن أول من تحدث عن نظرية التحسين المستمر كان د. ادوارد ديمنج وقدم لنا دائرة ديمنج المعروفة وكذلك ساهم جوزيف جوران في إظهار ثلاثية جوران للتحسين المستمر وكافة هذه المنهجيات انطلقت من ثقافة تختلف عن الثقافة اليابانية ولذلك سعى العلماء اليابانيون في معرفة المنهجية مسبقاً ومن ثم إعادة صياغتها بما يتوافق مع الثقافة التنظيمية اليابانية.
3- نصيحة لكل مهتم بمنهجية التحسين اليابانية (كايزن) أن يركز أولاً على الفهم العميق لمنهجية إدارة الجودة الشاملة ومكوناتها من مفاهيم وأدوات وثقافة وإجراءات ويسعى للتعرف على مفاهيم العمليات المختلفة (processes) وكيف يتم بناء العمليات بشكل صحيح ومن ثم يقرا في التحسين المستمر ومنهجيات بناء وإدارة فرق العمل.
4- تتميز الثقافة التنظيمية اليابانية بتمكبن العاملين impowerment حيث يتاح لكل فرد في نطاق عمله إجراء التحسين المطلوب ومن ثم إعلان النتائج والتركيز يكون على الثلاثية التالية :
1- الجودة quality.
2- التكلفة cost.
3- الوقت (وقت التوريد) delivery.
لذلك يتمتع العاملون في الشركات والمصانع اليابانية بالمعرفة بأهداف منظماتهم والتي غالياً يتولى إيصالها وشرحها لهم المدراء.

■ في الختام :
أكرر توصيتي لكل من يهتم بهذه المنهجية أن يبدأ أولاً بفهم منهجية إدارة الجودة الشاملة.

 0  0  2736
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:52 صباحًا الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.