• ×

07:05 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

◄ حينما نتوسد ونستعد للنوم, دائماً ما تجول في خواطرنا وأفكارنا ملخصات لذلك اليوم, فنشرع في التحليل والتنقيب والنقد, حتى نخرج بعناوين لأهم أحداث ذلك اليوم, تحمل بين طياتها تجارب كرسائل يستعان بها للأيام المقبلة, وهاكم بعض تلك العناوين والرسائل :
الكلمة إن لم تصحح قضية وتولد فكرة وتبني منهجاً وتضيء المسيرة فهي هذيان.
علامة كل قصد حقير, أن يتعالى صاحبه على الناس.
تسفيه ما ليس بسفيه, عين السفه !
لا تعرض مواهبك عند من لا يقدر لك ذلك, فقد يئدها وهي حية !
من عظّم نفسه استصغره الناس.
علامة عدوك الذي بصورة الصديق : أن يعيبك على خطأك ولا ينصحك !
ليس الحكيم من كان بصيراً بمثالب الناس, ولكن الحكيم من كان بصيراً بمثالب نفسه !
المجادلون اثنان : صاحب عقل يزيل عنك المغمة, وصاحب حمق يزيد فيك المذمة.
افرح إذا سخر منك أحد, لأنك سوف تتطور, ويبقى هو على حاله.
حينما يشعر ضعيف النفس بالنقص, فإنه يلجأ إلى البحث عن نقائص الناس.
لتزن تصرفاتك وتعاملك مع الآخرين, بدِّل الأدوار, حينها فقط تعرف الصواب من الخطأ.
بقدر ما يتربص بك المتربصون, بقدر ما تغيظهم وربما أكثر.
المرأة أساس العرض, فإذا خُرم ذلك الأساس, لم يبق للشرف ما يقوم عليه !
مثل المرأة كمثل الحلوى, إذا غُطت حُفظت, وإذا كُشفت كثر عليها الذباب.
من كثر اعتذاره, قل اعذاره.
لا تزال في ستر, حتى إذا تتبعت عورات الناس, رفع عنك الغطاء !
انت في تقدم مستمر, ما دام هناك نقد موجه إليك.
حينما تتعثر, حتما هناك حمقى سوف يضحكون, لذلك لا تتضجر, واستفد من أخطائك !
لا تستكبر نفسك إذا كنت ترى الناس من فوق, فجميعهم يرونك صغيرا من أسفل !
لا تستطيع أن تخطو خطوة إلى الأمام, ربما بسبب حمقى من حولك, فانظر من تصاحب.
إن سبق القولُ الفعلَ أفسده, وإن سبق الفعلُ القولَ زانه.
ثرثاروا الحب, أقلّ فعالاً وأكثر أقوالا.
حقيقة تعرفها في هذا العصر, إذا أردت أن تعرف صاحب الحلم, فاصحبه في سيارته !
المخلص من يرى الناس كلهم مخلصون ما عداه, والمرائي من يرى الناس كلهم مراؤون ما عداه.
الأعور الحقيقي من رأى عيوب غيره ولم ير عيوب نفسه.
العادل : من إذا ذكر حقوق غيره نسي حقه.
أصحاب الشمائل في كل زمان في غربة بين أصحاب الرذائل.
القلب كالشمعة في يد صاحبها, متى أشعلها أضاءت ومتى أطفأها انطفأت.
الحياة جميلة, مادام فيها أوقات نبتسم فيها.
لا تبكِ على غروب الشمس, لأنها سوف تشرق من جديد.
لا يبحث عن العيوب إلاّ المعيوب.
من فقد خصلة حميدة عرفناه بكثرة وصف نفسه بها !
حياتك بلا قيمة, إن لم تصنع من بعدك.
قيّم ماضيك في حاضرك, فإن تساويا فلا قيمة لذاتك, وإن وُجد خللٌ فذلك دليل على تقدمك.
إذا أصابك الهم ونظرت إلى السماء فاعلم أنك تبحث عن مخرج, وإذا نظرت إلى الأرض فاعلم أنك دافن نفسك.
القناعات ليست عصمة, ولا حُجّة, فالصواب صوابٌ والخطأ خطأ, وإن سُمِّـيا بما سُمِّـيا.
دروب الحياة دربان : درب هدًى لا يستقيم إلا بأصلين: الإخلاص والمتابعة, ودرب هوًى محفوفٌ بأمرين : الشهوات والشبهات.
إن كنتَ فقيراً فكنْ كريماً, وإن كنتَ غنياً فلا تكنْ لئيماً.
على قفا الكرام يُعرف اللئام.
الأوقات ضيقة, فانتقي أطايب الناس كما تنتقي أطايب الطعام.
الصداقة أكبر مضيعة للوقت, إذا كانت لا تعينك على تقويم ذاتك ونفسك وفكرك.
مؤشرات الذكاء والحمق, تُدرك بالعقول في مقابل الأعمار.
البحث عن الثراء السريع, يعني الفقر السريع.
من أعياك في نصحه فلا تلتفت إليه, وأعرض عنه بحلم, فغيره في انتظارك وحاجتك.
لو أن كل إنسان اشتغل بعيوب نفسه, لما وجد لنفسه وقتا ليشتغل بعيوب الناس.
المرأة أشد حياء من الرجل, فإذا ذهب حياؤها لم يبق في الأرض شرف.
يخطئ من يعطي الآخرين أكبر مما هم عليه, فإذا أتى ما ينقض ذلك التصوُّر صُدم, وليس العيب فيهم, قال صاحبُ جوامع الكلم عليه الصلاة والسلام : "أنزلوا الناس منازلهم".
لا يرضى بالدون إلا الدون, ولن يرقى القمم إلا أصحاب الهمم.
النُّبل النادر, أن تتذكرَ هموم الناس وأحزانهم في أفراحك.
الوفاء المفقود, أن تحجم لسانك عن عدوك, حبيبُ الأمس.
الشمس محبوسة في دائرة رغم ذلك تضيء, فإن كانت روحك محبوسة في جسدك فاعلم أنها بطريقة ما سوف تضيء أيضاً.
حيَّةٌ تسعى !, تلك هي المرأةُ إذا لم تلتزم بكونها امرأة.
راقب نفسك فهي أولى بالمراقبة من غيرك.
الحياة البهيمية, ألا تعيش سوى لبطنك وفرجك.
من طلب احترام الناس لم يحترموه, ولكن من عرف قدر نفسه احترموه.
كثرة المزاح في كل وقت تُورِّث خِفّةً في العقل.
ليس لأحدٍ العصمة غير الأنبياء والرسل, فمهما تكلمنا وكتبنا إنما نحن نُكَّمِّلُ ونسُدُّ خلل بعضنا.

 0  0  1983
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:05 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.