• ×

08:59 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

◄ استكمالاً لما طرحته قبل يومين عن عمل المرأة كاشيرة في السوبر ماركت وخلافه، فإني أسأل نفسي بين الحين والآخر لو أن هذه المرأة العاملة في وظيفة كاشير طرأ لها عارض صحي لا سمح الله وأغمي عليها داخل المركز التسويقي فمن يا ترى سوف ينقذ هذه المسكينة ؟ وهل كل العاملين في مركز التسويق أناس أسوياء ليس في قلوبهم مرض ؟ فيتعرضوا لهذه المرأة ويقوموا بتصويرها عدة صور ثم يبدأوا في إبتزازها، هل هذا المركز التسويقي خال تماماً من الرجال والعمال الذكور ؟ من يعمل مع هذه المرأة ويحميها من عيون الفضوليين من زوار مركز التسويق ؟
وكذلك الحال في المستشفى الأهلي والمستوصف الصحي ترى أنواع التحرش بعينيك وإذا جئت تنصح احدهم يقول لك خلك في حالك يا عم، وكذلك الحال في المراكز التجارية الكبرى وما يحصل من تحرش لفظي للنساء من قبل الباعة والمتسوقين من الشباب والمتسوقات من الشابات. تذهب إلى أي مركز تجاري مع أهل بيتك وترى العجب العجاب فتيات في عمر الزهور قد ارتدين العباءة المخنصرة والمزركشة والشفافة التي تبين لون الفستان أو البنطال وقد اخرجن شعرهن من مقدمة رؤوسهن ويتمخطرن في الأسواق وقد تعالت ضحكاتهن، إنني أتساءل أين أولياء أمورهن عنهن ؟ أم أنهم على علم بكل هذا وساكتين ؟ والساكت عن قول الحق شيطان أخرس.
واليوم يطالبن النساء بقيادة السيارة لكي يكتمل السيناريو المنظم للتسكع بالسيارة هنا وهناك، فكم من خلوة تم ضبتها من قبل الهيئة بين شاب وفتاة في استراحة أو مطعم أو مركز ترفيهي.

■ إنني من خلال هذا الموقع ادعو وبشدة من عدم تمكين المرأة والسماح لها بقيادة السيارة لما في ذلك من خطر يتربص بها من أعدائها وأعداء الإسلام الذين زينوا لها ترك بيتها ومملكتها والمطالبة بمساواتها بالرجل والقرآن الكريم قد اوضح كل شيئ بين دفتيه. فقال عز من قائل (الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ ۚ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ ۚ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ ۖ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا) (النساء : 34).
وقال صلى الله عليه وسلم : (ما تركت من بعدي فتنة اضر على الرجال من النساء وإن فتنة بني اسرائيل كانت في النساء أو كما قال صلى الله عليه وسلم).
وقال تعالى في موضع آخر : (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا) (الأحزاب : 59).
وقال تعالى : (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ ۖ وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا) (الأحزاب : 33).
وقال في موضع آخر : ( وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ ۚ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) (النور : 31).
وبعد كل هذا الادلة ياحواء من الكتاب والسنة التي تأمرك بالحجاب والحشمة والطهر والعفاف. ألا زلتي تصرين على قيادة السيارة والعمل جنباً إلى جنب مع الرجال والإختلاط المحرم الذي نهى عنه الشارع الحكيم والنبي الكريم صلى الله عليه وسلم.

 2  0  1870
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1432-07-25 05:26 صباحًا إبراهيم علي سراج الدين :
    جزاك الله خيرا أستاذي الفاضل على ما تكتبه
    وجعل الله لك ذلك في موازين حسناتك

    هناك شبهة بليدة يطلقها أدعياء التحرير بخصوص الكاشيرات وهي:
    ما الفرق بين أن يكون الرجل كاشيير وتحاسب عنده المرأة
    وأن تكون المرأة كاشيير ويحاسب الرجل ؟؟؟؟

    وهذه شبهة لو عقلها الرضيع لضحك في مهده..

    والفرق بكل بساطة:
    أن المرأة تمر على كاشيير واحد
    وكون المرأة كاشيير يمر عليها ألف رجل في اليوم
    وهذا هو الفرق

    يقول العلماء: يكفيك من فساد القول أن تتصوره.

    والله المستعان
  • #2
    1432-08-08 02:38 صباحًا samimalki :
    جزاك الله خيرا على تعليقك استاذي الفاضل

    وارجو ان يعي نساءنا وبناتنا الخطر المحدق بهن ويكفوا عن المطالبة بالمساواة مع الرجال

    لان امهات المؤمنين والمؤمنات لم يطلبن من الرسول صلى الله عليه وسلم هذه المساواة

    بل كن رضي الله عنهن يمتثلن لامر الله وامر رسوله الكريم عليه افضل الصلاة والسلام

    حتى انه عندما فرض الحجاب عليهن توشحن بالسواد من اعلى رؤوسهن حتى اخمص اقدامهن

    وهن منزهات عن العيب والنقصان في دينهن وعقيدتهن

    اما ما نراه اليوم فهو امر مخزي والله المستعان

    ترى النساء متبرجات في الاسواق وكأنه يطلبن التحرش والمعاكسة

    العباءة مخصرة ومزركشة وتلمع بالوان الفصوص الزاهية التي تختطف انظار الشباب والرجال والعمالة والباعة والمتسوقين عامة

    الله يستر على ولايانا ويرزقهن العفة والحشمة ويزينهن بالحجاب الشرعي الفضفاض الخالي من النقوش والزخرفة

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:59 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.