• ×

03:49 صباحًا , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

◄ نتكلم اليوم عن المعلم الذي يأخذ التعليم وظيفة فقط، ويوم 25 في الشهر يستلم الراتب، ويقف طابور عند الصرافات وينسى هذا المعلم بأن هذا العمل قريب من مهمة الرسل والأنبياء في تعليم الناس دينهم ودنياهم ولكن لا نعمم، ونتمنى ـ أيضاً ـ أن يكونوا قلة من هذه الفئة من جماعة الصرافات في مجتمع التعليم.

سوف نناقش أسباب ضعف الطلاب في زمننا الحالي.
مثلاً : طالب في المرحلة الإبتدائية ممتاز في جميع المواد ما عدا مادة واحدة وهي الرياضيات ـ مثلاً ـ وعند الرجوع إلى معلمه نجده لا يشرح ولا يعلم الطلاب جيداً ولا مبالي أبداً.
فنسأل أنفسنا أين المشرف التربوي المختص بهذا المعلم وهذه المادة ؟ هل يجب على ولي الأمر أن يقوم بعمله وعمل المشرف التربوي على هذا المعلم ؟ أو أن يذهب مذلولاً إلى مدير المدرسة ـ الذي أسميه أنا دائماً وأشبهه بالملكة اليزابيث جالس على العرش ولا يحل ولا يربط ـ ؟ أو أن يذهب إلى مدير التربية والتعليم ويدخل على مكتبه المملوء بالموظفين ويطلب هذا ويكلم ذاك ؟
وفي النهاية، لا يعلم ولي أمر هذا الطالب ـ المغلوب على أمره ـ من يحل هذه المشكلة.

■ ملاحظة :
هذا الكلام عموماً ولم أقصد منطقة تعليمية محددة.

 3  0  1976
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1432-06-08 06:23 مساءً إدارة منهل الثقافة التربوية :
    الأخ الفاضل الأستاذ / أنس
    مرحباً بك في منهل الثقافة التربوية
    مشاركة قيّمة ..
    جل التقدير لشخصكم الكريم
  • #2
    1432-06-09 01:48 مساءً عبدالله محمد المالكي :
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي الفاضل ( أنس السالمي ) موضوع جيد وحساس للغاية أي موضوع يتعلق بالمعلم بمربي الأجيال
    حيث أن هذا الشخص يجب أن يعلم بأنه حامل رسالة أي رسالة ؟ رسالة الأنبياء والرسل حيث كانوا يعلمون الناس الخير .
    فعلا معلم اليوم هو موظف يؤدي وظيفة ، ويجب أن نعرف بأن هناك فرق شاسع بين الوظيفة والرسالة .
    من ملاحظاتنا في مجال التربية والتعليم بأن الانتكاسات التي حصلت لبعض من أبنائنا الطلبة مردها المعلم ( آسف من يطلق عليه معلم ) لأنه لو كان معلما لاستفاد منه الجميع ولكن .......
    في الحقيقة أريد أن أبدي رأي في هذه الزاوية وأقول :
    من تجاربي في العمل في مدرسة أهلية ولي فيها صلاحية تعيين المعلمين من خريجي الجامعات والكليات لاحظت أمرا غريبا ملخصه :
    قبل التعيين يتم محاورة الأخ المتقدم لشغل هذاالمكان الشاغر فأسأله قائلا له أريد أن تكون اجابتك بصراحة ووضوح .
    مالذي دفعك لمجال التدريس ؟
    يقول البعض منهم وهم الكثرة : في الحقيقة لاأرغب في التدريس وتقدمت الى كلية ...... وكلية ........ وكلية ....... الا ان جميع محاولاتي باءت بالفشل .ثم تقدمت الى كلية ..... وقبلت للدراسة فيها ولهذه اللحظة لم تخطر في بالي مهمة التدريس .
    تخرجت من الكلية وبحثت عن عمل في كافة الميادين ولكن لاجدوى .
    ثم اتجهت مؤخرا الى فرع وزارة الخدمة الميدانية فأخبرت بأن هناك وظائف تعليمية ولكن يشترط حصولك على شهادة خبرة من مدارس أهلية لذا تقدمت اليكم طالبا العمل في المدرسة .
    أخي الكريم تأمل فيما سبق جيدا ... ماذا استنتجت ؟
    وماهي مخرجات هذه الفئة ؟
    هذا هو معلم اليوم ( العدد الأكبر منهم ) .
    وعلى النقيض في الطرف الآخر من يقول : كنت حينما كنت أدرس في المرحلة ..... أشاهد المعلم وأتمنى أن يأتي اليوم الذي أكون في مكانه أعلم الأجيال .
    هذا الآخر تجده في الميدان من خيرة المعلمين وتشعر بأنه يحمل رسالة ....
    نخلص من كل هذا بأن السبب فيما ذكرت أخي الكريم هو الاعداد والتعيين . واغلاق الأبواب في المجالات الأخرى أمام أبنائنا الطلبة ...
  • #3
    1432-06-11 02:38 مساءً أنس السالمي :
    شكراً لك أستاذ/ عبدالله المالكي على التعليق الرائع والواقعي.

    وأشكر إدارة منهل الثقافة على جهودهم

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:49 صباحًا الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.