• ×

03:30 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

◄ تقويم أم القرى.
تقويم أم القرى هو تقويم قمري يعتمد على دورة القمر لتحديد الأشهر وكذلك جزء منه تقويم شمسي لتحديد فصول السنة، وهو التقويم الرسمي للمملكة العربية السعودية الذي تؤرخ به على المستويين الرسمي والشعبي. ويعتمد إحداثيات (خط الطول وخط العرض) للكعبة المشرفة في مكة المكرمة أساسا لتقويم أم القرى، ويعتمد على ولادة الهلال فلكيا حال غروب القمر بعد غروب الشمس في مكة المكرمة.

■ إعتماد التقويم الهجري القمري الإسلامي العالمي الموحد «على توقيت مكة المكرمة» :
أوضح الباحث العلمي الفلكي عبدالعزيز بن سلطان المرمش الشمري عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك بأنه تم وبحمدالله وتوفيقه إعتماد التقويم الهجري القمري الإسلامي العالمي الموحد «على توقيت مكة المكرمة في كل من المملكة العربية السعودية «تقويم أم القرى»؛ مملكة البحرين «التقويم الإسلامي القمري الموحد»؛ دولة الكويت «تقويم العجيري»؛ دولة قطر «التقويم القطري - الشيخ عبدالله الأنصاري» وجميع هذه التقاويم متفقة ومتوافقة ومتطابقة باعتمادها ثلاثة شروط أساسية في إعدادها وهي :
● أولاً : الأخذ في الاعتبار إحداثيات مكة المكرمة (الكعبة المشرفة) خط الطول وخط العرض والارتفاع.
● ثانياً : أن تكون لحظة الاقتران - ولادة الهلال فلكياً - «New moon» قبل غروب الشمس في مكة المكرمة.
● ثالثاً : أن تكون لحظة غروب القمر في مكة المكرمة بعد لحظة غروب الشمس في مكة المكرمة.

وإذا تحققت هذه الشروط يكون اليوم التالي هو أول أيام الشهر الهجري القمري الجديد، وذلك لجميع الأشهر والسنوات إن شاء الله.
ويأتي اعتماد هذا التقويم تطبيقاً لقرارات هامة اتخذت بهذا الخصوص من عدد من المؤتمرات والندوات الإسلامية وقرارات مجلس الشورى بالمملكة العربية السعودية «لائحة تحري ورؤية الأهلة»، حيث تم إعداد التقويم المقارن للفترة من عام 1420 هجري إلى عام 1450 هجري ويتم توزيعه وبيعه بالمكتبات العامة وتمت طباعته وتوزيعها من قبل وزارة المالية بالمملكة العربية السعودية بصفتها الجهة المشرفة على إعداد تقويم أم القري - التقويم الرسمي للمملكة العربية السعودية. وسيتم تطبيق هذا التقويم إن شاء الله في كل من اليمن وسوريا والإمارات العربية المتحدة وغيرها من الدول العربية والإسلامية ويعتبر هذا التقويم أول تقويم إسلامي موحد بشروط علمية فلكية واضحة ومتفق عليها من علماء الفلك وعلماء الشريعة. ويمكن لأي دولة أو مركز علمي أو أشخاص إعتماد هذه الشروط وإصدار تقاويم إسلامية وستكون متطابقة إن شاء الله مع التقويم الهجري القمري الإسلامي العالمي الموحد على توقيت مكة المكرمة. ويمكن تطبيقها من بداية التقويم «بداية الهجرة» إلى ماشاء الله (1).

■ السؤال :
بعض الناس يشكك في التقويم ويقول فيه زيادة وبعضهم يقول فيهِ نقص نريد من فضيلتكم توجيه ؟
■ الجواب :
لا يُلتفت إلى قول هؤلاء الذين ما عندهم إلا الرجم بالغيب وهم لا يعرفون تقويم أم القرى معتمد ومُعَمَّم على المساجد ومُعَمَمٌّ على الدوائر ومعتمد من جهة ولاة الأُمور فهو توقيتٌ مُعتبر يُبْنَى عليهِ (2).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ـ صحيفة الرياض 8 / 5 / 1426هـ.
2 ـ الشيخ صالح بن فوزان الفوزان.

 0  0  1599
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:30 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.