• ×

11:36 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

◄ معلمي : هل يخاف الله رب العالمين ؟ «1».
■ إليك معلمي أبعث تحياتي وسلامي، ولي أمل صادق أن يتسع صدرك لتساؤلات أود أن أجد لها الإجابة الشافية الوافية، كما أنت عادة تطالبني بإجابات شافيات وافيات.
● معلمي : هل أنت صاحب قناعة تامة بأنك تحمل رسالة عظيمة أم أنك ترى أنها وظيفة تدر عليك دخلاً شهرياً وكفى ؟
● معلمي : ألا ترى أن تصرفاتك تجاهي مخالفة تماماً لتصرفاتك مع أبنائك أراك مقطب الجبين مكفهر الوجه لا تكاد الابتسامة تعلو محياك إلا عند استقبالك بعض مكالمات الجوال.
● معلمي : هل سألتني يوماً ما هل أنا أحب مادتك وأجد سعادة في تلقي دروسها أم أن وراء الأكمة ما وراءها ؟
● معلمي : أين أنت من هدي محمد - صلى الله عليه وسلم - في تعاملك، لم تتعالى على وأن صغير اليوم كبير الغد ؟
● معلمي : هل حاولت يوماً ما أن تتلمس حاجاتي النفسية والاجتماعية ومطالب النمو التي مررت بها يوماً ما ؟
● معلمي : هل نسيت مراحل عمرك وقارنت بين سلوكك حينذاك وسلوك طالبك اليوم مع فارق المتغيرات ؟
● معلمي : سأكبر بإذن الله وسأحمل معي ذكريات وخبرات فإما أن تكون خبرات وذكريات جميلة تجعلني أذكرك بخير أو أنها ستكون خبرات منفرة.
● معلمي ـ معلمي ـ معلمي : هل أنت قدوة صالحة لي في سلوكك وتصرفاتك وهيئتك أم أنك ممن يقولون مالا يفعلون ؟
● معلمي : عذراً فقد تجرأت وتجاوزت حدود الأدب لكنني إن لم أناشدك اليوم سأقف خصماً لك يوم لا ينفع مال ولا بنون ؟
● معلمي : مازال لدي الكثير من التساؤلات الكثيرة التي ستأتي في حلقات قادمة بإذن الله.

■ أترك لك الاجابة ـ ودمت بخير.

 1  0  1991
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1432-02-15 12:00 مساءً عبدالله محمد المسعودي :
    الحلقة الثانية : رسالة خاصة الى معلمي
    معلمي أجد حرجا كبيرا وأنا أعبر بصدق عن مشاعر تجاهك لكنها حاجاتي النفسية والاجتماعية باتت تلح علي صباح مساء وسأختصرها لك في ثلاث محطات من حياتي لكل واحدة منها حاجات ومطالب نمو خاصة عليك معلمي أن تقرأ عنها بداية لأكون لك من الشاكرين بعد شكر الله وتوفيقه أن هداك لهذا وما كنت لتهتدي لولا أن هداك الله .
    معلمي ...وأنا طالبك في المرحلة الابتدائيه أكثر حاجاتي هي الحاجة للأمن ...عندما أخاف منك ومن المادة أكرهك وأكره المادة والمدرسة ..ومع هذا علمني التقدير والاحترام وفضل طلب العلم ومكانة العلم في حياة الفرد واجعل بيني وبينك محبة الأب لابنه الذي يرى فيه غده المشرق..
    معلمي ....وحين أنتقل إلى مرحلة المتوسطة أنتقل الى مرحلة عمرية أنا فيها أشبه بمسافر ترك أهله ووطنه ليرحل الى بلد آخر زاده قليل ورحلته شاقة وأمامه تحديات واتهامات وعجائب لاتنتهي ..وعلاوة على ذلك يساهم معلمي بفضاضة وعدم مراعاة لظروف الحال والمآل فيكيل لي سيلا من الاتهامات بالإهمال والتراجع وفات على معلمي أنني رحال وخبرتي في الحياة بسيطة متواضعة أكبر جسدا وأطالبك أنت وأسرتي بأن تمنحني فرصة النمو السوي بلا أزمات المراهقة وتهاويلها
    لك تحياتي معلمي وفي الحلقة الثالثة سأخبرك بما أنا عليه وأنا طالبك في المرحلة الثانوية

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:36 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.