• ×

01:31 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

◄ مما لا شك فيه أن طموحات الإنسان لا تحد بحدود، ولا تقف أمامها العوائق والصعوبات.
ومن خلال عملي في موقعي بالمدارس الخيرية أجد أن هناك مجموعة من الشباب من خريجي المرحلة الثانوية ممن يحملون إقامات نظامية ولديهم جوازات سفر لديهم طموح ورغبة في إكمال مشوارهم التعليمي بأي مكان في العالم سواء في السودان أو اليمن أو باكستان وبنغلاديش.
ولكن العائق في عدم إمكانية اعتماد الشهادة والمصادقة عليها من قبل وزارة الخارجية لاعتمادها خارج المملكة العربية السعودية.
وحتى في نظام الإنتساب بالجامعات اليمنية بالسفارة بجدة وغيرها بنظام التعليم عن بعد، يطالبون بتصديق الشهادة من قبل وزارة الخارجية، ووزارة الخارجية بدورها لا تصادق إلا بناء على تصديق ادارة التربية والتعليم على تلك الشهادات.
فهل من حل لذلك ؟

■ وأمام هذه المشكلة :
فهناك مجموعة من الشباب الآن بالمرحلة المتوسطة والثانوية ممن انتظم وضعهم النظامي للإقامة يرغبون في التحويل إلى المدارس النظامية، حكومية أو أهلية في أي مكان أو عنوان أو حتى مسائية وعلى استعداد لخوض اختبار تحديد مستوى والتنزيل لسنة دراسية واحدة او اثنتين. على أمل إكمال المشوار التعليمي والحصول على شهادة معتمدة لتحقيق الحلم.
فهل من إمكانية لذلك ؟

 0  0  1919
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:31 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.