• ×

07:04 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

◄ هل التقاعد نهاية المطاف ؟
طبعاً لا فكثير من المتقاعدين يعملون في أماكن أخري.

لكن الطلاق هو نهاية المطاف بالنسبة للمرأة حتي لو كانت علي مستوي عالي من الجمال والأناقة والنجاح في محيط العمل.
هذه قصة معلمة نشيطة لدرجة أن جميع طالباتها مشهود لهن بالمستوى العالي في الأخلاق والتعامل الجيد.
فكل مناسبة تقام في مدرستها جميع طالباتها يشتركن في انجاح هذه المناسبة من تقديم للقهوة والعصير إلي استقبال الزائرات وتوديعهن علاوة علي ذلك مشهود لها بين زميلاتها بحسن الخلق والمعاملة الطيبة ولديها العديد من شهادات الشكر والتقدير سواء من التربية والتعليم أو من إدارة المدرسة. لكن ماذا تنفع أمام زوج ابتلي بحبوب الهلوسة حتي أمسى يشك في نفسه وأهله وأمه وزوجته، حاولت جاهدة نصحه بالاقلاع عن هذه الحبوب المدمرة وفي كل مرة يعدها بتركها ويعود لها بواسطة اصدقاء السوء، انتقلوا من مسكنهم القديم إلي مكان هادئ وجميل ولكن تبعه اصدقاء السوء وجرفوه معهم. عادت إلي منزل أهلها وهي تحمل لقب م ط ل ق ة اعذروها لم تستطع ربط الكلمة حتي لا تحس بمهانتها علماً أنها ليست السبب فيها ولكن إرادة الله فوق كل شئ، من يدري ما ستقاسيه المطلقة عند عودتها إلى بيت أهلها ؟
لا خروج لا صديقات لا ذهاب إلي السوق لا مشاهدة فضائيات ماذا تعمل ؟
هل هذا هو نهاية المطاف بالنسبة للمطلقات ؟
هل يكون الحكم قاسياً من الأهل لهذا الحد ؟
هل المطلقة هي السبب الأول في طلاقها ؟

أرجوكم هذه قصة حقيقية وقعت لمعلمة تسكن إلى جوارنا واستأذنت منها لطرح موضوعها في هذا الملتقى التربوي علها تجد من يقدم لها النصائح ويخرجها من عزلتها.

 4  0  2254
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1431-09-15 05:12 صباحًا ليلى الوجيه :
    قال تعالى (قل لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا ) التوبة آية 51
    أخي سامي إذا كانت أختنا المعلمة مؤمنة بكلام الله ثم ثقتها بنفسها لا تهتم بكلمة مطلقة ... ولماذا الإهانه ؟؟؟
    لو كانت هذه الكلمة فيها أهانه للمرأة لما أحلها الله .....
    ولا تهتم بما تقاسيه في بيت أهلها فهي فترة من الزمن وسوف تزول بإذن الله ولكن تحاول التحدث والتعامل مع أهلها بأن هذه مقدر ومكتوب ، فهي ولله الحمد أفضل من غيرها بكثير ففي مطلقات كثيرات لا علم ولا شهادة ولا وظيفة ولا أهل ،فلا أنا ولا أنت ولا المنتدى بأسره يستطيع إن ينصحها أو يخرجها من عزلتها إذا هي لم تساعد نفسها بثقتها بالله أولاً ثم بنفسها وتعتبرها مرحلة وانتهت وتستعد لمرحلة جديدة بحب وتفاؤل .
  • #2
    1431-09-15 02:28 مساءً منصور الشريف :
    أخي الأستاذ/سامي مالكي .
    قصة مؤثرة فعلاً ولكن يجب أن لاتهتم المرأة بهذه الكلمة وترميها خلف ظهرها وتبدأ حياةً جديديدةً معتمدة على الله أولاً ثم على نفسها وتتناسى حياة الحزن والبؤس لربما يكون في ذلك الخير لها .
    ولتبدأ رحلة جديدة في هذه الحياة والله تعالى لن ينسى عباده ولاشك أن الزمن كفيل بمسح الأحزان.
    دمت بود أخي أبا خليل .
    وكل عام وأنتم بخير.
  • #3
    1431-09-15 03:26 مساءً عدنان محمد فطاني :
    قصة مؤلمة محزنة في نفس الوقت , الرجل لايحمد الله أن رزقه بإمرأة على مستوى عالي من الجمال والخلق والنجاح في العمل , والمرأة لها الأجر في أن تصبر وتحتسب الاجر عند الله سبحانه وتعالى , في هذا الابتلاء , نسأل الله في هذا الشهر الفضيل ن يرزقها برجل على قدر المسئولية ويتزوجها ,
  • #4
    1431-09-19 02:52 مساءً samimalki :
    قال الشاعر
    على قدر أهل العزم تأتي العزائم


    وعلى قدر أهل الكرم تأتي المكارم
    شكرا لكل من أدلى بدلوه في هذا الموضوع وأسأل الله أن يوفق صاحبة الشأن ويرزقها الزوج الصالح

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:04 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.