• ×

05:37 صباحًا , الخميس 26 جمادي الأول 1438 / 23 فبراير 2017

مع جزيل الشكر ؛ إن جميع المشاركات المرسلة إلى منهل سيتم بمشيئة الله إدراجها تباعاً (تحقيقاً للاستفادة القصوى من المواد المنشورة في مَنْهَل اليوم ـ الشهر).

◄ قصيدة : أوباما الإخشيدي.
قصيدة شعرية كتبتها أثناء إلقاء الرئيس الأمريكي (أوباما) خطابه إلى العالم الإسلامي من جامعة القاهرة ـ مدينة القاهرة ـ مصر، والقصيدة لا تخلو من الهزل !
حُيّيتَ يـا بـدراً أطـلَّ تمامـا=فأضـاءَ دارَ جـدودِه وتسـامَـا
وسمـاءُ قاهـرةِ المعـزِّ بنـورهِ=سطعتْ وكادتْ تُرْقِص الأهرامـا
ما كنتُ أحسبُ أنَّ كافـوراً لـهُ=ذريّةُ حتى أتـى (أوبامـا)
فعرفتُ فيهِ ملامحـاً موصوفـة ً=في شعر ِ(أحمدَ) والعيونُ تعامـا
حييتَ يا رجـلا بنـى أمجـادَهُ=ومشى الزمانُ لشخصِهِ إرغامـا
إنْ كانَ ثمّة مَن يقولُ (عِصَامنـا)=ها أنتَ فقتَ بما بنيتَ (عِصَامَا)
لو عِشتَ في البلدِ الذي تُلقِي به=لأُخِذتَ ما أتممـتَ فيـه كلامـا
أو كنتَ فـي بلـدٍ خليجـيٍّ بـهِ=نفطٌ وينصِبُ ذا الأميـر خِيامَـا
لرعيتَ ما شية َ الأميرِ وسِقْتَهـا=وبمكتبِ (الترحيلِ) صِرتَ إمامَـا
أو كنتَ في بلد الممانعـةِ الـذي=يبني لتمثالِ الرئيس ِ (مَقَامَـا)
لهتفتَ باسم ِ رئيسنا المحبوبِ أو=سحلوكَ أو ربطوا بفيـكَ لِجامَـا
أمَّـا خطابكـمُ فلـم أحفـلْ بـه=ورأيتُ فيهِ الكاهن َ (الحاخاما)

 0  0  2100
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:37 صباحًا الخميس 26 جمادي الأول 1438 / 23 فبراير 2017.