• ×

03:19 صباحًا , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

◄ هل سمعتم عن أساليب علاجية تقام هذه الأيام لطلاب الصفوف الأولية في مادة القرآن الكريم ؟
أرجوكم لا تأخذوا الموضوع بسخرية، فأنا امارس التدريس لهذه الصفوف عدة سنوات ومنذ أن فن علينا التقويم المستمر ومعه الأساليب العلاجية لم أذكر أننا صممنا جدولاً للتلاميذ المخفقين في مادة القرآن الكريم للأساليب العلاجية في الفترة القادمة أي بعد توزيع نتائج الناجحين، ولكن تبقى الحاجة أم الإختراع فهذا إختراع جديد من مدير إحدى المدارس الابتدائية بمكة المكرمة، والمثل يقول : عش لرجب ترى العجب ونحن في رجب.

اعتقد أن هذا الإختراع الجديد هو تجربة قام بها ذلك المدير وأثبتت نجاحها وأحب أن يطبقها على تلاميذ المدرسة التي يعمل فيها لعلها تنفع معهم. أنا عن نفسي حاولت أن أستفسر عن التجربة من بعيد ولكن لم أفلح لذلك أنا أخمن لاحظوا مجرد تخمين أن تكون التجربة هي إذابة سور القرآن الكريم المقررة على تلاميذ الصف الأول في كأس ماء ويشربه التلميذ ثلاثة أيام قبل الإفطار وبذلك يكون قد أخذ هذا التلميذ أساليب علاجية ناجحة في مادة القرآن الكريم ومن ثم يعاد تقويم التلميذ في هذه المادة وسنجد أنه قد تحسن مستواه وحفظ السور عن ظهر قلب.

■ هذا مجرد تخمين مني لكن الحقيقة والعلم عند الله والمدير صاحب التجربة.

 0  0  3402
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:19 صباحًا السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.